جامعة غرب أميريكا

جامعة غرب أميريكا


          جامعة الغرب الأمريكية هي جامعة متخصصة "بالتعليم الإلكتروني" حيث نضمن خطط دراسية شاملة لمرحلة البكالوريس والدبلوم, بحيث يصبح التعليم أكثر تفاعلية مع الطالب والتخلص من طرق التعليم التقليدية, وذلك بتفعيل محتوى هو الأغنى و الأشمل بحيث تم تصميم الخطة الدراسية للطالب بطريقة مبتكرة ومتميزة مدروسة بكل حيطة وحذر لتوفير البيئة الناجحة لتحقيق كافة الأهداف المنشودة, وعليه كان لابدّ من اختيار مدرسين أصحاب الخبرة والكفاءة ليتم التركيز على شمولية تخصص الطالب بشكل عملي وعلمي من جانب والتركيز على اللغات الأساسية وبالأخص اللغة الإنجليزية واستخدام الحاسوب باحتراف من جانب آخر, ولأهمية زرع قيمة الوقت للطالب كان لابدّ من وضع خطة تهتم بجدولة وقت الطالب ومن هنا كان لابد من إيجاد فريق إرشادي متخصص هدفه توجيه الطالب لكل ما هو نافع ومفيد له ولمجتمعه. 
• جامعة تحمل رسالة خالدة (إنشاء جيل من الشباب يطلبه العالم و الوطن وينتظره سوق العمل بفارغ الصبر). 
• جامعة ذات طابع خاص تهتم بطلبتها وتجعل منهم منارة المستقبل والمستقبل القادم. 
• جامعة لها الخبرة الطويلة في المجال الأكاديمي فرؤيتها واضحة أن تنشأ شباب مختلف فيه كل الطاقة الإيجابية والحماس للإنتاج المستمر. 
• جامعة أصرّت على تجسيد أمل وحيوية الشباب إلى واقع. 
• جامعة انطلقت من فكرة التميز والإبداع والذي ينصب على عدم ترك الأشياء على ما هي عليه بل تطويرها وتحسينها على نحو أفضل ليضمن لها الديمومة والإستمرار.
 
الأهداف
 
أولا: البيئة الإلكترونية المميزة. 
ثانيا: الجهاز الإداري صاحب الكفاءة والاختصاص. 
ثالثا: الكادر التعليمي المناسب من حيث الكفاءة الإلكترونية والعلمية. 
رابعا: توفير البيئة الإلكترونية والعلمية الناجحة وهذا يتطلب إنشاء كل ما هو لازم لتعزيز الجانب التخصصي, ومن هذه المتطلبات: 
 
• المحتوى التعليمي 
• عضو هيئة التدريس 
• الطالب 
• البيئة التعليمية 
• التقييم 
• الفصول الإفتراضية 
• المواقع الإلكترونية 
• الندوات التدريبية 
• الندوات التعليمية 
• وسائل الاتصال أو التواصل وهي: 
الكتب الإلكترونية 
قواعد البيانات 
الموسوعات 
الدورات 
المواقع التعليمية 
البريد الإلكتروني 
المكتبات الرقمية 
 
خامسا: زرع روح الوطنية وحب التعلم والإصرارعلى النجاح لدى كل طالب. 
سادسا: جامعة الغرب الأمريكية "للتعلم الإلكتروني"على ارض أردنية تضم طلاب من مختلف أقطار الدول العربية وغيرها.